أقلام صادقه
الكاتبه وفاء القناوى ترحب بزائريها مع التمنيات بقضاء وقت طيب

https://encrypted-tbn2.google.com/images?q=tbn:ANd9GcQwo7IN4FbHCOW088TP5t7Nwl_PzNdaDYofOQsoLjJTzrngjBqez3fc6Bmd

قصة قصيرة

اذهب الى الأسفل

قصة قصيرة

مُساهمة  ???? في الأربعاء يونيو 27, 2012 5:55 pm



فى قديم الزمان
حيث لم يكن على الأرض بشر بعد


كانت الفضائل والرذائل , تطوف العالم معاً
وتشعر بالملل الشديد


ذات يوم وكحل لمشكلة الملل المستعصية
اقترح الإبداع لعبة
وأسماها الأستغماية
أو الغميمة


أحب الجميع الفكرة

والكل بدأ يصرخ : أريد أنا ان أبدأ .. أريد انا أن أبدأ


الجنون قال :- أنا من سيغمض عينيه ويبدأ العد
وأنتم عليكم مباشرة الأختفاء


ثم أنه اتكأ بمرفقيه على شجرة وبدأ
واحد , اثنين , ثلاثة

وبدأت الفضائل والرذائل بالأختباء


وجدت الرقه مكاناً لنفسها فوق القمر


وأخفت الخيانة نفسها في كومة زبالة


وذهب الولع بين الغيوم


ومضى الشوق الى باطن الأرض


الكذب قال بصوت عالٍ :- سأخفي نفسي تحت الحجارة
ثم توجه لقعر البحيرة


واستمر الجنون :- تسعة وسبعون , ثمانون , واحد وثمانون



خلال ذلك
أتمت كل الفضائل والرذائل تخفيها


ماعدا الحب


كعادته لم يكن صاحب قرار وبالتالي لم يقرر أين يختفي
وهذا غير مفاجيء لأحد , فنحن نعلم كم هو صعب اخفاء الحب


تابع الجنون :- خمسة وتسعون , ستة وتسعون , سبعة وتسعون
وعندما وصل الجنون في تعداده إلى :- المائة

قفز الحب وسط أجمة من الورد واختفى بداخلها

فتح الجنون عينيه وبدأ البحث صائحاً :- أنا آتٍ إليكم , أنا آتٍ إليكم


كان الكسل أول من أنكشف لأنه لم يبذل أي جهد في إخفاء نفسه


ثم ظهرت الرقّة المختفية في القمر


وبعدها خرج الكذب من قاع البحيرة مقطوع النفس


وأشار الجنون على الشوق إن يرجع من باطن الأرض

الجنون وجدهم جميعاً واحداً بعد الآخر


ماعدا الحب


كاد يصاب بالإحباط واليأس في بحثه عن الحب


واقترب الحسد من الجنون , حين اقترب منه الحسد همس في أذن الجنون
قال :- الحب مختفياً بين شجيرة الورد


ألتقط الجنون شوكة خشبية أشبه بالرمح وبدأ في طعن شجيرة الورد بشكل طائش
ولم يتوقف ألا عندما سمع صوت بكاء يمزق القلوب


ظهر الحب من تحت شجيرة الورد وهو يحجب عينيه بيديه والدم يقطر من بين أصابعه


صاح الجنون نادماً :- يا إلهي ماذا فعلت بك ؟
لقد أفقدتك بصرك
ماذا أفعل كي أصلح غلطتي بعد أن أفقدتك البصر ؟


أجابه الحب :- لن تستطيع إعادة النظر لي , لكن لا زال هناك ما تستطيع فعله لأجلي
(كن دليلي)
وهذا ما حصل من يومها
يمضي الحب الأعمى يقوده الجنون

منقول

????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

فعلا

مُساهمة  ???? في الأربعاء يونيو 27, 2012 6:46 pm

آه يا عذب الكلام أه اخترتي فأبدعتي

الحب يرافقه الجنون . الحب يجعل صاحبه مغفلا .

????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة قصيرة

مُساهمة  ???? في الجمعة يونيو 29, 2012 1:08 am

آآآآآآآآآآآه على القصة المؤثرة المعبرة
إقشعر بدني لما وصلت النهاية

فعلا الجنون دليل الحب ،، والحب سلطان الجنون
قد نحب في لحظة جنون ،،، وقد نصل في الحب الى حد الجنون
تلازم أبدي للحب والجنون
جنون الحب له شعور جميل
والحب بجنون له شعور أجمل

????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة قصيرة

مُساهمة  ???? في الجمعة يونيو 29, 2012 1:21 am

فاي داي كتب:آه يا عذب الكلام أه اخترتي فأبدعتي

الحب يرافقه الجنون . الحب يجعل صاحبه مغفلا .


أعذريني أستاذة في هذه ,,,

الحب لايجعل صاحبه مغفلا ،،،

بل يجعل منه ملاكا طائرا في السماء ، قدماه لاتصل الأرض ووزن جسمه بلحمه ودمه وعظمه لا يتعدى 2.5 كلغ

ويجعل - أي الحب - من المحبوب رمزا مقدسا بكل المفاهيم

والمراكز والمشاعر حتما متبادلة بين المحب والمحبوب

في هذا الطرف نجد الحبيب ولو قلبنا المراكز لوجدناه في الطرف المقابل محبا والعكس صحيح

المغفل من يحب من لايحبه

أعذريني أستاذة على تطفلي وشكرا

????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

ما أحلاه

مُساهمة  ???? في الجمعة يونيو 29, 2012 12:36 pm

الحب مع الجنون ما أجمله احساس فالحب الهادى جميل ولكنه لا يعطى احاسيس الجنون التى تطير وتحلق بك الى انحاء الكون فكن مجنونا مع حبيبك تجد الكون كله تحت قدميك

????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى