أقلام صادقه
الكاتبه وفاء القناوى ترحب بزائريها مع التمنيات بقضاء وقت طيب

https://encrypted-tbn2.google.com/images?q=tbn:ANd9GcQwo7IN4FbHCOW088TP5t7Nwl_PzNdaDYofOQsoLjJTzrngjBqez3fc6Bmd

أسرار العيون .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أسرار العيون .

مُساهمة  ???? في الخميس يونيو 28, 2012 12:51 am

من اسرار العيون ودلالاتها:





العين تبدي الذي في قلب صاحبها ............من الشناءة أو حب إذا كانا
إن البغيض له عين يصـــدقها ..........لا يستطيع لما في القلب كتمانا
فالعين تنطق والأفواه صـــامتة ....... حتى ترى من صميم القلب تبيانا



نظرة العين لا تحتاج الى ترجمة فإنك عندما تنظر الى شخص فإنك تفهم ما يود قوله فلغة العين لغة عامة لا تحتاج الى تعليم فقد يكذب اللسان ولكن تصدق العين لما فيها من دلالة على الصدق والحقيقة.
والعين لها دلالات كثيرة فهى تدل على الفرح والخوف والحزن والوداعة والتكبر والخبث .. الخ.
وقد يقف المجرمون أمام الشرطى ويقسم كل منهم انه لم يسط على أحد البيوت وانه لم يسرقها ويحاول الشرطى أن يخرج من بينهم السارق فينظر الى عيونهم فيرى فى أحدهم عيون الخوف من أن يفتضح أمره وعند التمعن فى نظراته وخوفه تكتشف انه السارق.
وقديما كان العرب يتغنون بالعيون ويؤلفون من اجلها بيوت الشعر والغزل حيث كان العربى يحب المرأة ذات العيون الواسعة الكبيرة والتى تدل على محاسن الأخلاق ومكارمها . فلقد تم تقسيم العيون الى عدة أشكال وأحجام مثل: العين الواسعة الكبيرة : والتى سبق الحديث عنها ومدى حب العرب القدماء لها فهى عندهم آية الجمال ومن ذلك قول مجنون ليلى لحبيبته :عيناك عيناها وجيدك جيدها ولكن عظم الساق منك دقيق
وللعين الواسعة مدلول علمى فهى تدل على النظر القوى واليقظة والانتباه وصفاء الذهن .

العين الصغيرة الضيقة : فهى تدل على الخبث واللؤم والمكر والخداع وكذلك فهى تدل على النظر الضعيف .
العين الجاحظة : وهى دلالة على العلم والمعرفة فهى تدل على أن صاحبها محب للتعلم ومعرفة كل ما هو جديد لمواكبة ما يدور فى العالم فهم ينظرون الى الأمور عامة ويبحثون فى المواضيع بصورة عامة ولكن اذا استحق الموضوع الدراسة نظروا فى جزئياته. وقد كان الجاحظ شاعر الجاهلية ذا عيون جاحظة وهو شاعر جليل ومازالت أشعاره تدرس الى اليوم .

العيون البارزة : وهى العين الدائمة النظر لصغائر الأمور حيث يتم الوصول الى الأشياء العامة .وأصحاب هذه العيون من دائمى النظر الى الأشياء الدقيقة عكس العيون الجاحظة التى تنظر الى الأمور عامة .

العين الناظرة لأعلى : فهى عيون تراها دائمة النظر الى أعلى وكأنها تنظر الى السماء فهى تدل على الطيبة والأمانة وحب الله والتعجب من كل شىء خلقه.
العين الناظرة لأسفل : فهى تدل على الخداع والشر والمكر الذى يدبره صاحب هذه العين للآخرين فدائما ما يكون صاحب هذه العين غير أمين فقد يسرق المقربين إليه فهو لا يهتم بأحد بقدر اهتمامه بنفسه.
هذه العين قد تكون دلالة الخجل فهى دائمة النظر لأسفل فهى تدل على التربية واكتمال مكارم الأخلاق فهو يمتلك آداب الحديث فيحبه الآخرون ويتقربون منه فهو يعتبر قدوة للآخرين .
وقد تكون هذه العين غير متطلعة الى الأمام حيث ترى أحد الأشخاص اثناء سيرك دائم النظر الى الأرض وكأن شيئاً ضائعاً منه ولكن الحقيقة هذا الشخص خائف من الغد.


ألوان العين : العيون الفاتحة :وهى تدل على اللطف والخفة وحب المدح والبعد عن المشكلات التى قد تحتاج الى تفكير، ومنها:
العيون الزرقاء: ويغلب أن يكون أصحابها من بلاد الإفرنج الذين يرون أن جمال الشخص فى تمتعه بالعيون الزرقاء، التى تشبه السماء الصافية، أما العرب فيرون أن العيون الزرقاء دلالة على ضعف الشخصية وكذلك انهيار الأخلاق، ففى اعتقادهم أن العيون الزرقاء تدل على الكسل وضعف الثقافة وقلة المعرفة
العيون الخضراء: لها جما ل خاص فهى تتميز بالحركة والسكون وهى تميل إلى السرور الذى قد يمتزج بالحزن، وهذه العين دلالة على أخلاق صاحبها ونبل هدفه.
العيون العسلية: وهى تدل على الطيبة وحسن الخلق وكذلك شدة الوداعة وهدوء الطباع، كما أن صاحب هذه العيون يميل إلى أن يكون رومانسياً فى كل شئ حتى فى سماعه للموسيقى، فهو يميل إلى سماع الموسيقى الهادئة، كما أنه يحب الاختلاط والانسجام مع أصدقائه وجيرانه فهو يحب الناس وكذلك يحبه الناس.
العيون الغامقة: ودائما ما ترى فيها القوة والإرادة والتحمل فى مواجهة أعباء الحياة المختلفة. ولكن قد يكون للموطن أثره البالغ فى لون العيون فكما نجد أن بشرة جنوب أفريقيا سمراء فنجد أن عيونهم تكون قاتمة عكس سكان أوروبا فأغلبهم ذوو عيون زرقاء أو خضراء.
العيون السوداء: وهى مصدر إعجاب العرب بالعيون، فهى العين التى تدل على القوة فى الإرادة ورباطة الجأش والتحدى فهى طبيعية العرب وهى أيضاً عين المحب المخلص فى حبه وكذلك فهى العين الهادئة الذكية التى يندر أن تعرف الابتسام، وهى العين التى تخترق جدار القلب ولا تتركه إلا صريعاً.
العيون الرمادية: وهى العيون التى تدل على الشدة والحزم، كما أن صاحبها يتمتع بالعقل السليم الذى دائماً ما يبحث عن المعرفة والتعلم.


أحبتي هذا الموضوع ليس مقياس نهائي لمعرفة كوامن الناس ولكنه علم موجود

الا وهو // علم الفراسة \

· إمتلاء العين

جاء فى معنى امتلاء العين ، أى انبساطها بمحاسن الشخص الذى تنظر إليه حتى لا تتسع لغيره ، كما قال الشاعر :

هى الدرُّ منثــورا إذا ما تكلمت **** وكالدر مجموعا إذا لم تتكلمِ

تُعَبّـدُ أرباب القـلوب بدَلهــا **** وتملأ عين الناظر المُتـوسمِ


· بريق عينيه

يبعث البريق شدة النظر .. وهى مفردة تحمل معنى الخوف و الفزع الناتجين عن الغضب وما يشبهه من مثيرات تبعث الإنسان على الغليان وتجعله فى موقف الحيران .

فعلقت بكفهـــا تصفيقا **** وطفقت بعينها تبـريــقــا

نحـــو الأميــــر تبتغى التطليقا


· البكاء

الدموع علامة البكاء ، وهو إشارة من إشارات العين التى تدل على الحزن الشديد ، وما أجمل المزاوجة بين دمعة العين ومعنى الحزن الذى تبعثه دوافع كثيرة كهجر الحبيب وفقدان الأهل والألم .. ومن أمثله هذا ما أنشده صلاح الدين الصفدى :

فلا تسـلنى عن وجدى وعن قلقى **** وســـائل الدمع يُنْـبِـيـكــا

هَـذِى دُمُوعى عن حالى مترجمة **** وهـذه أَلْسُـنُ الشكوى تناجيكــا


· حركة الجفون والحواجب

الحواجب فوق العين هى أداة تشكيل مفردات العين وهى تساعد على فهم أغراض العين بشكل كبير :

ولما رأيــن البين قد جد جــده **** ولم يبــق إلا أن تبين الركائب

دنونا فسلمنـا ســلاما مُخَالسـا **** فردت علينـا أعين وحـواجب

تصــد بـلا بغض ونخلس لمحـة **** إذا غفلت عنا العيون الـرواقب

وكسر الحاجب مع نظرة العين يؤديان رسالة الحب بما فيها من لوعة وفرحة :

ألا مَـنْ لقلب لا يزال رَمـيـّـة **** لِلَمْحَةِ طـرف أو لكسرة حاجب


· الحدج

رمى البصر مع حدة النظر .. قال أبو النجم العجلى :

تقتلنا منهــا عيــون كأنهـا **** عيــون المهـاما طرفهن بحادج


· لون حُمْرَة العين

احمرار العينين إشارة تلفظها العين دليل وجد وفقد وما يشبههما من هم وغم ، وإذا احمرت العين ، تحدثت بما فيها من سقم ومرض .

قالوا اشتكت عينه فقلت لهم **** من كثرة القتل مسها الوصب

حمرتها من دماء من قتـلـت **** و الدم فى النصل شاهد عجب

وحمرة العين تحمل دلالة أخرى تتمثل فى الخداع و المكر .

إنى نهيت ابن عمار وقلت له ÷÷÷÷ لا تأمنن أحمر العينين و الشعرة


· حمج

الحمج وضع تأخذه العين بحيث تصغر بغية النظر ومن أمثلتها قول أبى العيال الهذلي :

وحمج للجبــان المــو **** ت حتـــــى قلبه يجب


· حملق

وتعنى الفزع

رأت رجـلا أهوى إليها فحملقت **** إليــه بمآقــى عينها المتقلب

وكما تدل أيضا على الشراسة :

و الليث إن أوعــد يومــا حملقا **** بمقلــة توقـد فصــار أزرقا


· خزر

الخزر أن ينظر بمؤخرة العين وهى لفظة تحمل أيضا معنى الغضب :

ما بــال قومك يــا ربـاب **** خُــزرا كــأنهم غِـضــاب


· رنــا

الرنا يكون بإدامة النظر مع سكون الطرف ، والعين حين تديم نظرها وهى ساكنة فإنها ترنو وهى إشارة تؤدى معنى المراقبة ، قال عمر بن أبى ربيعة :

وترنو بعينيها إلىَّ كمــا رنا **** إلى ظبية وسط الخميلة جُؤذُرُ

وقال المتنبى :

ترنو إلىَّ بعين الظبــى مجهشة **** وتمسح الطــل فوق الورد بالعنم


· شزر

يشبه لحظ العين ، وهو النظر بمؤخرة العين ، وهو تعبر العداوة و الكيد ، وهو أكثر ما يكون فى حال الغضب ، يقول فى هذا صريع الغوانى :

جعلنـا علامــات المودة بيننا **** مصايد لحظِ هُــن أخفى من السحر

فأعرف فيها الوصل فى لين طرف **** وأعرف فيها الهجر فى النظر الشــزر


· شفن
هو النظر باعتراض ، وتدل على التعجب ، جاء فى قول رؤية بن العجاج :

يقتلن بالأطراف والجفــون **** كــل فتى مرتقب شفون


· صفح

ليس الصفح النظر فى كتاب فقط ، ولكنه أيضا النظر فى وجوه الناس للتعرف إليهم ، و الصفح يكون بفتح الجفون وامعان النظر للوقوف على خفايا الأمور ، أنشد ابن الأعرابى :

صَفَحْنـا الحُـمُول للسلام بنظرة **** فلم يـك إلا وَمْـؤُها بالحواجب


· ضيق العين

انبساط العين دليل رضاها وسعادتها ، أما ضيقها فيشير إلى حالتها من التعب والحيرة ، وقد ستخدم تعبير ضيق العين كناية عن البخل ، ومن شواهد ذلك قول ابن النبيه :

يصــد بطرفه التركى عنى **** صدقتم إن ضيق العين بخـل


· غض

الغض هو كسر البصر وكفه ، وهو يشمل تحول البصر وانصرافه وقصره عن الشيىء ، أى أعرض عنه بالطرف ومال عنه بالنظرة .. وتستعمل تعبيرا عن الحياء وأحيانا تكون إشارة تعنى الخوف من رفع النظر :

وما كان غـض الطرف منا سَجِيَّـة **** ولـكـنـنـا فـى مَذْحِج غُـربـان

· غمز

تعنى إشارة الغمز إذا صدرت من العين العيب، والشخص المغـامز هو الشخص المعايب ، وعليه فإن الشخص الذى يغمز ، يسعى لإظهار عيب فى الشخص الذى ينظر إليه :

ومن يطـع النسـاء يـلاق منهـا **** إذا غمزن فيــه الأقــورينا

والأقورينا هنا تعنى الدواهى


· اللحظ

اللحـاظ فى الإنسان هى شق العين الذى يلى الصدغ ،و اللحظ هو أن ينظر الإنسان بلحاظ العين :

كَـذَبْتَ يا من لَحَانى فى محبتــه **** ما صورة البدر إلا دون صورتــه

يـارب إن لم يكن فى وصله طمع **** ولـم يـكن فَرجُ من طول جفونه

فاشف السقام الذى فى لحظ مقلته **** واستر مــلامة خديه بلحيــته


· نفض

النفض أن ينظر الشخص إلى جميع ما فى المكان بغية التعرف عليه ، وهى إشارة من العين تدل على الهيبة و المهابة ، وهى تصدر عن الملوك وذوى النفوذ و الشأن

إلــى ملك يستنفض القوم طرفه **** له فوق أعواد السرير زئيـــر

????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أسرار العيون .

مُساهمة  ملك الاحزان في الخميس يونيو 28, 2012 12:57 am

اضفت هذا الموضوع الى المفضله

لاقرئه على مكث
avatar
ملك الاحزان
Admin

عدد المساهمات : 90
نقاط : 233
السٌّمعَة : 20
تاريخ التسجيل : 19/06/2012

http://wafaaelkenawy.forumarabia.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أسرار العيون .

مُساهمة  ???? في الخميس يونيو 28, 2012 1:43 am

إن العيون التي في طرفها حورُ...........قتلننا ثم لم يحيين قتلانا

يَصرَعنَ ذا اللُّبّ حتى لا حَرَاكَ بهِ.......... و هنَّ أضعفُ خلقْ اللهِ أركانا


يا رُبّ غابِطِنَا لَوْ كانَ يطلُبُكُم.................لا قَى مُباعَدَة ً مِنْكمْ وَحِرْمَانَا


أرَيْنَهُ المَوْتَ حتى لا حَيَاة َ بِهِ............... قَدْ كُنّ دِنّكَ قَبلَ اليَوْمِ أدْيَانَا


طارَ الفؤادُ معَ الخودِ التي طرقتْ.......... في النومِ طيبة َ الأعطافِ مبدانا


مثلوجة َ الريقِ بعدَ النومِ واضعة........ ً عنْ ذي مثانٍ تمجُ المسكَ والبانا


قالتْ تعزفانَّ القومَ قدْ جعلوا............... دونَ الزيارة ِ أبواباً وخزانا


لَمّا تَبَيّنْتُ أنْ قَد حِيلَ دُونَهُمُ................ ظلتْ عساكرُ مثلُ الموتِ تغشانا


ماذا لقيتُ منَ الأظعانِ يومَ قنى............ ً يتبعنَ مغترباً بالبينِ ظعانا


أتبعتهمْ مقلة ٌ انسانها غرقٌ ..............هلْ ما ترى تاركٌ للعينْ انسانا


كأنَّ أحداجهمْ تحدى مقفية ................ً نخْلٌ بمَلْهَمَ، أوْ نَخلٌ بقُرّانَا

????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اسرار العيون

مُساهمة  ???? في الخميس يونيو 28, 2012 11:37 am

العيون السوداء لون عيون الحور العين في الجنة .

????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى