أقلام صادقه
الكاتبه وفاء القناوى ترحب بزائريها مع التمنيات بقضاء وقت طيب

https://encrypted-tbn2.google.com/images?q=tbn:ANd9GcQwo7IN4FbHCOW088TP5t7Nwl_PzNdaDYofOQsoLjJTzrngjBqez3fc6Bmd

إسمها شاعري ،،، مطلعه فاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

إسمها شاعري ،،، مطلعه فاء

مُساهمة  ???? في السبت يونيو 23, 2012 2:45 pm


إسمها شاعري مطلعه فــــاء ،،، والفاء فـــوز غامر دونما عنـاء

عرفتها ،، ومنها اتخذت أختا غالية و أعلى من نجوم السماء

سعدت بها قبل أن تراها عيني وأعرف عنها الصفات والأسماء

فصارت مدامعي تفيض لذكرها كأنها الأمطار من مقل السمـــاء

لها من علو الأخلاق مكانـــــة تتحلى بالطيبة وتتخمر الحيـــاء

كلما حادثتني تبددت أحزانــي وسلوت عن كل هم وشقـــــــاء

فصرت أستجير بحنانها كما يستجير المسافر من الــرمضاء

وفي غمرة انشغالي بأحزاني تلفظت بكلام أساء لها ما أســاء

والكلام مثل طلق النار ما له استرجاع ولا له حتى احتـــواء

ظلمتها بتهوري وحــرام أن تظـــــــــلم الأنثى سليلة حــواء

أسأت تقدير قولي لهــــــــا فكنت كمن خبط خبط عشـــواء

ويوم لا ينفع الندم ندمت ،،، فهل بالندم أحقق لجرحها شفاء ؟

يا ،،(1 )، يا أختي في الله لك في القلب مكــــانة شمــــاء

فهذا القلب بحنانك ملكتــــه و أقمت فيه الأنس والضيـــاء

بعدما كان قفارا وصحاري يسكنها الهجر والانطــــــــــواء

مهما جرى ،،، أنت أختي و لك في قلبي رفعة وسنــــــاء

فلا تؤاخذيني عما بدر مني من غير قصد بسخف واستهزاء

واغفري زلتي وسامحيني لأني من قصد الإساءة إليك بـــــــراء

وكفكفي دموعي التي انهمرت وداوني بعفوك من عضال الداء

عزيزتي ارحمي ضعفي وتربعي علـــــــــــى عرش قلبي كالأمراء


1- هي غالية علي ولا أذكر إسمها وهي تعرف نفسها


عدل سابقا من قبل عمر ابو الفاروق في الجمعة يونيو 29, 2012 1:56 am عدل 2 مرات

????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: إسمها شاعري ،،، مطلعه فاء

مُساهمة  نور الصباح في السبت يونيو 23, 2012 3:54 pm

اسعدنى أن يكون بيننا من يتطلع الى ان يجد مكان يحتمى به من شرور البشر ويكون لنا ملاذ وامان يكون الصدق فيه غايتنا والسمو والرقى هو هدفنا
avatar
نور الصباح

عدد المساهمات : 77
نقاط : 222
السٌّمعَة : 19
تاريخ التسجيل : 22/06/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أدمعت عيوني .

مُساهمة  ???? في السبت يونيو 23, 2012 4:48 pm

دخلت ألقي نظرت عن صاحب الفاء , وجدتني أبكي من دون انقطاع , كلمات لا يستطيع المرء أن يرد عليها إلا بكل حياء .

يا من كان الواو بداية لاسمك و كان الود و كان الحب و الحنان شعار لسيدة ليس منها إثنان .

مهما حدث و مهما قيل في ظهورنا من كلام قاسي , لابد أن نتجاوز الهراء , لا أعرف الحقد و لا أعرف اللوم و ليس الغدر من شيم الأحباب.

تعلق قلبي بحب سيدة تبعد عني آلاف الأميال كل ما يربطني بها شاشة و وصلت نت , لكن أحس بها أينما تكون و كيفما تكون فتراني أختلق الأسباب لتظهر و تقول أنا هنا .

توأم روحي و ملاذ أفكاري و كاتمة أسراري أبوح لها بما لا أستطيع أن أقوله لأمي و أختي من دمي .

عندنا مثل يقول حبيبة وافية ( كافية ) أحسن من أخت ( جافية ) قلبها قاسي .

حبيبتي التي أعني مهما حدث مني تسامحني على قلة عقلي فهي تعرف أني متهورة قد أكون مجنونة بلا عقل و كأني طفلة صغيرة .

أحب أن أتدلل عليها و كأنها أمي بالرغم من أنها أختي ففارق السن ليس كبير .

المهم أيتها الوردة و الروح الندية التي تعرف نفسها من بين النساء مهما حصل و كان اعلمي أنكي أختي و ستظلين أختي مهما حصل و كان .

????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى