أقلام صادقه
الكاتبه وفاء القناوى ترحب بزائريها مع التمنيات بقضاء وقت طيب

https://encrypted-tbn2.google.com/images?q=tbn:ANd9GcQwo7IN4FbHCOW088TP5t7Nwl_PzNdaDYofOQsoLjJTzrngjBqez3fc6Bmd

قراءة في الحب .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قراءة في الحب .

مُساهمة  ???? في الثلاثاء يونيو 26, 2012 2:03 pm

كبرنا و هرمنا و انقضت جل سنين عمرنا و نحن نريد معرفة معنى لكلمة الحب , نريد أن نصل لقراءة في باب الحب تمكننا من حصره و معرفة ما يدور بمكنون قلوبنا , نبحثعن الصح و الخطأ حتى نفسر لنا و لغيرنا معنى ما نشعر به أحيانا .

أحبك و أعشقك لن أقدر على العيش من دونك . انتي أجمل شئ حصل لي , أنتي تسرين في عروقي , انتي الهواء الذي أتنفسه , من غيركي حياتي لا شئ ( مع امكانية تغير الأدوار و قول الكلام في صيغة المذكر من قبل المؤنت ).

كلمات يلوكونها كالعلكة في الأفواه , قد يكون الواحد سمعها من قبل أو رآها في أحد المسلسلات لكنه يتغابى و يصدقها كالفراشة المتوجهة للنار و التي رغم رؤية زميلاتها سبقنها و رؤية الموت أمامها تأبى إلا أن تتبع غريزتها و تتجه صوبا نحو التهلكة .فتنحرق في لمح البصر .

الكل يعرف ما سينتج عنه من ألم و حيرة و توهان للذات حينما يفتح أبواب قلبه على مصراعيه , لكنه يأبى أن يبقيه مقفلا , و يترك أشعة من المشاعر المتأججة تدخل إليه تغير كل ترتيب حياته و ترهق عقله و توهن جسمه.

تري العشاق يصارعون النوم فيأبون الراحة , و تريهم يعاكسون الكون فيأبون الانفصال رغم كل ما يدعو على عدم توافقهم لكنهم يعاكسون الأقدار .

يعيشون اللحظة كما كانت قد يكون أحدهما منافق و قد يكونا كلاهما للأسف يكذبان على بعضيهما يبحثان على ثواني للمرح ينسون الوحدة من خلالها و قد يكونان صادقين لكن النهاية واحدة في غالب الأوقات , نظرة , حب و لوعة و ألم جميل يدوم أيام , ممكن شهور , و حتى سنين لغاية ما يأتي الألم الفضيع و الحسرة المريعة التي لا تنتهي الا بجعل صاحبها يصبح خيال إنسان .

يعتكف الرجل في مكانه يلعن أيامه و اللحظات التي عرفته بفتاة أحلامه و تبقى البنت حائرة تلوم نفسها أنها كانت دمية سهلة المنال .
مع احتمال أن يكون هناك من نجح في الختبار ووجد بر الأمان , رفيقه هو خزينه أفراحه يضم ليل نهار , يأبى عليه الإحساس بالألام , يجعل منها أو تجعل منه ملكة و ملك في قصر من الأحاسيس الصادقة و الحب اللامتناهي.

غير أن أحاديث العشاق في غالب الأحيان نوع من الكذب بلون قرمزي يكون جميلا ساحرا يقع على الأدن كالموسيقى الخلابة , خالي من النشاز.

و الغريب المفجع أن أغلب الناس احترفوا هذا النوع من الكلام و أصبحت ضحاياهم( ينطبق القول على كلا الجنسين), في خبر كان , لا ألوم من فتح قلبه و لا من قرر غلق فؤاده , لكل سببه الذي يعلق عليه أماله و أحزانه .

أتعلمون أمرا لا أعلم لما أطرح هذا الكلام رأيتني أفكر فيه حينها, قررت أن أضع بعض الكلمات علها تكون فكرة أو تكون فقرة تجعلني أرتاح و تجعل قارئها يفكر و يخمن في ما يعيشه من لحظات.

????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى