أقلام صادقه
الكاتبه وفاء القناوى ترحب بزائريها مع التمنيات بقضاء وقت طيب

https://encrypted-tbn2.google.com/images?q=tbn:ANd9GcQwo7IN4FbHCOW088TP5t7Nwl_PzNdaDYofOQsoLjJTzrngjBqez3fc6Bmd

طعم الحياة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

طعم الحياة

مُساهمة  وفاءالقناوى في الأربعاء يونيو 27, 2012 6:32 am

طعم الحياة
......هل جربت يوما أن تتذوق طعم الحياة ؟؟ أتظننى أمزح بهذا السؤال؟؟ قد تظن هذا ولكن جرب ان تتذوق طعم الحياة بصدق وليس
سخرية وأنت تتأكد أن لها طعما لم تدركه قبل الان,هل تتساءل كيف لك أن تتذوقها وهل تضعها فى فمك أو ترشف منها بلسانك؟
لا هذا ولا ذاك وانما حاول تذوقها بقلبك حيث هنا مكمن الاحساس والتذوق ,هنا فقط تستطيع أن تعرف معنى الحياة الذى أعنيه فالقلب
وحده هو القادر على الشعور بنسيم الحب وهو يتغلغل فى الجسد ويداعب الوجدان, هو الذى يستيقظ لسماع كلمة حب بسيطة أو لمسة
حنان أو رسالة شوق وحنين ويسلم زمام الامور لمن عزف على اوتاره أنغام العشق والغرام ,فقد استيقظت كل المشاعر والأحاسيس
التى نامت وراحت فى سبات عميق وقد ظننتها ماتت من سنين هاهى تصحو من رقدتها لكى تعيش أروع الأيام وتسهر أجمل الأمسيات
وترنو الى النجوم وتغرق فى بحار الأحلام حيث الحلم يطول ويطول .
احساس جميل وأنت تستنشق عبير الزهور والعطور وتسمع شدو الطيور ويسرى دفء الشمس فى الاوصال ,وترى حولك لوحة فنية
خلابه زخرفت بأيدى أبرع فنان وتصبح الحياة جميلة وكل شئ فيها تشعر بطعم له , هاهى الحياة وقد تلونت باللون الوردى الحالم ,لون
تسبح معه وبه فى عالم لاحدود له ولا معالم حيث لا وجود للجاذبية الارضية فيه , تطير وتحلق فى السماء بدون أجنحة وتغوص وتسبح
ولا أمهر سباح فى بحر الاحلام ,كل منا يلون حياته بألوانه كما يراها ويشعر بها ولكن يأتى الينا من يغيرون هذه الألوان ويضيفوا اليها
نكهات طبيعية تجعل لحياتنا طعم ومعنى حيث يعرفوا لنا قدرنا ويفتقدوا وجودنا فى غيابنا , ونحن أيضا نرى الحياة صحراء جرداء
بدونهم حيث لاحياة وهى والعدم سواء .هاهم قد أتوا ليملؤها شوق وحب ودفا وحنين ينسينا كل ألام السنين فتصبح حياتنا بساتين
ورد ورياحين , بهم نودع سجون وقضبان وضعناها حولنا وسلسلنا أنفسنا بقيودها ,بهم تخرج الأمانى والأحلام الى الأفاق تطير فرحة
بين الأزهار , ماهذه الألون الجميلة التى تراها حولك ؟ أليست العيون هى نفس العيون ؟؟والمناظر هى نفس المناظر والأماكن ؟؟حتى
البشر فحدث بلا حرج لماذا تغير السلوك والكلمات حتى المشاعر كلها أصبحت رقيقة وجميلة لكل الناس . مذا حدث وما سبب هذا التغير
هل الاشياء تغيرت من حولنا؟وأصبحت الحياة تضئ من قلوبنا ؟وأصبحت مجرد متفرج لالالا لست متفرجا بل متلقيا ألا يكفيك؟؟!!!
تلك الأحاسيس التى قد ماتت أو تاهت بين رحي السنين وبين الألم والأنين . سعادة هى بلا شك أن تستعيد أشياء جميلة كانت مفقودة
فقد جاءت هدية السماء جاء من يعوضنا عن البشر أجمعين من نكتفى بوجودهم فى حياتنا دون غيرهم ,وبدونهم تكون الحياة لاطعم لها
ولا بهاء فهم يجعلوا الحياة أكثر جمالا فى العيون فكيف لا وهم قد أصبحوا القناديل والشموع ,وفى غيابهم حياتنا ليل بلا نهار وأقراح
بلا أفراح فهنيئالنا وجود من حطم القيود وأقتحم الحصون والسجون وفتح نوافذ قلوبنا لاشراق شموس الحب ولنسيم الورود ولرحيق
السماء .......فقد تاهت الحروف والكلمات ولم يتبق الا الحلم بتحقيق الأمنيات , فهل نتذوق طعم الحياة؟


وفاء القناوى

وفاءالقناوى

عدد المساهمات : 57
نقاط : 170
السٌّمعَة : 15
تاريخ التسجيل : 23/06/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى