أقلام صادقه
الكاتبه وفاء القناوى ترحب بزائريها مع التمنيات بقضاء وقت طيب

https://encrypted-tbn2.google.com/images?q=tbn:ANd9GcQwo7IN4FbHCOW088TP5t7Nwl_PzNdaDYofOQsoLjJTzrngjBqez3fc6Bmd

أفكار حائرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أفكار حائرة

مُساهمة  وفاءالقناوى في الخميس يناير 17, 2013 6:28 am



............ ابتسمت هناء فى أعماقها وأخرجت زفيرا طويلا , وراحت تتأمل المكالمة التليفونية التى أنتهت منها للتو , وكيف أنها ببراعة تامة كان يدور الحوار وكأنه جزء من الواقع وليس من نسج الخيال , هاهو أحد اصدقاءها القدامى ها هو وقد طلب رقمها ليسأل عن شخص الذى هو بالمصادفة زوجها ولم ينتبه للرقم أو للصوت وكأنه قد نسى أو تناسى انها كانت فى يوم من الأيام تعتبره أخ لها , ولكن فرقت بينهم احدى الصديقات لأنها كانت تطمع فيه حبيبا لها وكانت الغيره تأكل قلبها من هناء مما دفعها للوقيعة بينهم حتى افترقا وفضلت الانسحاب وعدم الرد عليهم حفاظا على الاخوة والصداقة التى لم يراعوها وانتهت الاخوة وانتهت الصداقة .
وتمر الاعوام وتعود الذكريات تتطل بوجهها ولكن منذ متى وهو صديق لزوجها وهى لا تعلم وتساءلت هل يعلم هو أنها زوجة صديقه الجديد ؟؟؟ ومع الأيام أصبح بينهم كلام وحوارات دون أن يراها ولكن من خلال الهاتف , وكان يثنى على ذوقها فى الكلام وأدبها فى ادارة الحوار وروحها المرحة , كل هذا وهى تبتسم فهو كما يبدو لم يتذكرها أو لم يخطر على باله انها زوجة صديقه الجديد , ففى كل مرة كانت تبادر بأن تقول له أنا هناء التى تنازلت عن اخوتها وأهنتها فى يوم من الأيام لترضى حبيبة القلب والتى باعته بعد ذلك لكى ترتبط بآخر غيره ,أصبحت هناء تتجنب الرد عليه فهى لم تنسى له مافعله معها. ... فجأة..... يدور بخلدها شئ مبهم لا تعرف له تفاصيل غير أنها تريد أن تأخذ حقها ممن أساء اليها وتكشف ألاعيب تلك المسماة بالصديقة والتى اختفت ولم يعد أحد يعلم عنها شئ انها تريد أن ترد لهم الصاع صاعين وأخذت تفكر فى أنه أى حل سيكون له تأثير كبير على الصداقة بين زوجها وصديقه وسيفتح جراح قديمة و أبواب أقفلت من قبل ,هاهى تراجع أفكارها هل تتسامح أم تتسبب فى قطيعة بين زوجها وصديقه وهى تعلم أنها ستحدث لامحالة مع الوقت , تتوارد الأفكار على ذهنها وتشتت الذهن من التفكير ولكنها حسمت أمرها فى النهاية فى أنها تدع الامر لصاحب الأمر فما يريده الله سيكون وما فات قد انتهى ومات ولكنها فى النهاية تريد أن تثبت أن الصداقة هى أهم شئ فى الحياة لأنها أصبحت كالعملة النادرة التى شح وجودها وندر فى زمن أصبحت فيه الأنا هى أهم شئ والمصلحة المستفادة هى المحرك الأساسى والرئيسى لأى علاقة اجتماعية فهل تستطيع هناء ان تفعل ذلك أم ماذا تخبئ لها الأيام القادمة ؟؟........

وفاء القناوى

وفاءالقناوى

عدد المساهمات : 57
نقاط : 170
السٌّمعَة : 15
تاريخ التسجيل : 23/06/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى