أقلام صادقه
الكاتبه وفاء القناوى ترحب بزائريها مع التمنيات بقضاء وقت طيب

https://encrypted-tbn2.google.com/images?q=tbn:ANd9GcQwo7IN4FbHCOW088TP5t7Nwl_PzNdaDYofOQsoLjJTzrngjBqez3fc6Bmd

اليك ياولدى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اليك ياولدى

مُساهمة  وفاءالقناوى في الثلاثاء أبريل 02, 2013 5:07 pm

اليك يا ولدى
.....عينى عليك تروح لبعيد بعيد , أراك واقف هناك وحيد , لا فارق معاك ان كنت حزين أو سعيد , مهما أقول وأعيد فالبكا عليك هم وحزن من غير تحديد ,أقول لك ياعمر ضاع وشباب على الطريق بيضيع , سيحكى من مضى ويزيد هناك على الأحلام التى ضاعت , والمستقبل الذى ينتظر الشموع فى الظلمات تنير , الحكاية هى حكاية شباب كثير حلموا والحلم كان كبير , لكن !!! خسارة الكل انتظر ان الايد تتمد وتمسك فى الايد , لكن وآه من لكن ا لأيادى بعدت والكل وقف حيران تايه , ومن غير تفكير رمى نفسه فى بير عميق ظلامه سحيق , منتظر ايه ياولدى؟؟؟ هل تتمد لك ايد وألا نظرة عطف وشفقة عليك والا عين تبكى ليك؟؟؟ قبل ما تبكى عليك .... فكرت تخرج من البير قبل التراب ما يردم عليك ؟ أصبحت ميت واقف على رجلين اليوم, وغدا تسير على ايديك ,أين ضاعت أحلامك , أين هى آمالك وطموحاتك ,أين الأمل الذى كنت أحلم بيه وليك . خسارة ياولدى عمرى الذى ضاع والباقى منه أنعيك , أتساءل رغما عنى هل أنت طفلى؟ الذى تربى فى أحضانى ونبت بين عينى ويدى , هاهو القلب يناديك لعلك ترجع فأنت الجدار الذى أستند عليه فلا توقعنى, وأمسك بى قبل أن أسقط فقد حان دورك لتعتنى بى, وأعلم انى بحاجة اليك فلا تجعلنى ألجأ لغريب يرعانى فأنت قطعة من جسدى, فكن بجوارى عندما تمر السنين ويحين موعد الرحيل, أريدك رجلا قويا أثبت وجودك وكن امتداد لجذورى فأنت لى الحياة والأمل , فكن صدقتى الجارية بعد موتى وكن رحمة لى فى قبرى , فامنحنى الأمان بأنى سأجد الدعاء لى بعد الممات ,تلك رسالتى اليك فأحفظها كما حفظتك فى قلبى وبين أضلعى وأحرسها كما حرستك عيونى وأنفاسى

بقلم وفاء القناوى

وفاءالقناوى

عدد المساهمات : 57
نقاط : 170
السٌّمعَة : 15
تاريخ التسجيل : 23/06/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى